فيراري488 GTB : قوّة هائلة لتجربة قيادة خارقة

admin

مع إطلاقها الرسمي في معرض جنيف الدولي للسيارات، وضعت 488 GTB مقياساً جديداً لكامل قطاع السيارات الرياضية. فبعد أربعون عاماً على إطلاق فيراري لأول طراز برلينتا بمحرك V8 مثبت بوضعية وسطية-خلفية، وهو 308، تخطّ 488 GTB اليوم سطور صفحات فصل جديد في تاريخ السيارات بهذا التصميم الهندسي.

ويعود الفضل في هذا الإنجاز للحلول الثورية التي تمّ إبداعها خصيصاً لطراز 488 GTB والتي نتج عنها سيارة تعدّ الأولى في فئتها من حيث القوّة (670 حصان) مع أوقات استجابة للمحرك والأوامر تبلغ 0.8 و0.06 ثانية على التوالي. وعلاوة على ذلك، تساهم أنظمة التحكم بدينامية السيارة لتسهل التحكّم بهذه القوّة الهائلة للسائقين بغض النظر عن مدى احترافهم، ممكا يضمن متعة قيادة فريدة وحدها فيراري قادرة على على توفيرها.

واستعانت فيراري للحصول على هذه النتيجة بخبراتها الواسعة في عالم سباقات الفورمولا 1 وسباقات التحمّل، لتنقل إلى الطرقات التقنيّات نفسها التي ساهمت بإحراز بطولة الموسمين الماضيين من سباق لو مان 24 ساعة وبطولة العالم لسباقات التحمّل (WEC). ويستغل الطراز الجديد أيضاً كامل الخبرة التي استقاها الفنيّون لدى فيراري من خلال برنامج XX، والذي أتاح لهم تنمية دراية عميقة في السلوك الديناميكي للسيارات الرياضية الخارقة بقيادة سائقين غير محترفين.

ويمثل رقم 488 في اسم 488 GTB سعة المحرك، بينما تشير أحرف GTB إلى “جران توريزمو برلينيتا”، وهي إشارة إلى جذورها العميقة في تاريخ فيراري.

وصممت السيارة الجديدة من قبل مركز فيراري للتصميم، مع أشكال هيكلية جديدة بالكامل والتي تجسّد طابع السيارة الرياضي مع الحفاظ على نقاوة وأسلوب الخطوط الكلاسيكية التي تمثّل التصميم الأسطوري لسيارات فيراري. ويبرز في كافة تفاصيل التصميم الدمج السلس بين الشكل والغاية، كما يتضح أن بعض العناصر التصميمية مستوحاة من تصاميم الماضي، لا سيما تصميم الجنيحات المستوحى من طراز 308 GTB.

وتستمد السيارة طاقتها الخارقة من محرك توربو الجديد سعة 3902 سنتيمتر مكعب الذي يقترن بعلبة تروس سباعية النسب بقابض مزدوج والمستوحاة من عالم الفورمولا واحد، والتي تشمل نظام إدارة التسارع المتقلّب المسؤول عن توزيع عزم الدوران (بمعدل أقصى يبلغ 750 نيوتن متر عند النسبة السابعة). وتضمن 488 GTB أداء فائقاً ومتاحاً بشكل كامل بغض النظر عن ظروف القيادة، ويصطحبه صوت عميق ومشوّق، وهي ميزة بديهية في كل محركات فيراري.

وتضمّ تقنيات الديناميكا الهوائية في 488 GTB حلول حازت فيراري على براءة اختراعها، بما في ذلك المفسد الخلفي الكبير، بالإضافة إلى مزايا مبتكرة مثل محيط السيارة السفلي الإيرودينامي الذي يضم مولّدات الدوّامة. والنتيجة هي تسجيل فيراري لرقم قياسي جديد لمعامل الكفاءة (1.67). وارتفعت القوّة السفلية في الطراز الجديد إلى 325 كجم عند سرعة 250 كلم\الساعة، وذلك بفضل مساهمة أجهزة الديناميكا الهوائية النشطة التي تخفف السحب مع توليد القوّة السفلية في نفس الوقت عند الحاجة.

كذلك تمّ تطوير أنظمة التحكّم بالدينامية في طراز 488 GTB حيث النسخة المطوّرة من نظام التحكم بزاوية الانزلاق الجانبي، SSC2، المدمج مع أنظمة F1-Trac وE-Diff، ووالذي يتحكم أيضاً بالمخمدات النشطة، مما يجعل السلوك الديناميكي للسيارة أكثر اتساقاً واستقراراً كي يتمكن السائقون الأقل خبرة من الاستمتاع بإمكاناتها بشكل كامل، وبتجربة قيادة مفعمة بالحماس.

وظهرت 488 GTB خلال إطلاقها بلون أحمر معدني جديد، “روسو كورسا ميتاليزاتو”، مع مقصورة من القماش التقني بلوني الأسود والأحمر، أما النسخة الأخرى فلبست حلّة بلون “جريجيو فيرّو” الرمادي المعدني مع مقصورة من الجلد الأسود والبني الفاتح.

وبالحديث عن الأداء الخارق، انضمت إلى جناح فيراري في المعرض هذا العام سيارة F12 برلينتا وهي أقوى سيارة في مجموعة سيارات فيراري، والتي تستمد قوّتها من محرك جبّار من 12 أسطوانة بقوّة 740 حصان وهندسة محاورها المميزة. ويواصل هذا الطراز نجاحه البارز على صعيد عالمي حيث تصل مواعيد التسليم على قائمة الانتظار في بعض البلدان إلى أكثر من عام كامل.

ويتمّ عرض نسختين من طراز F12 برلينتا في معرض جنيف. الأولى بلون “روسو مارانيلّو” الأحمر التقليدي بثلاث طبقات من الطلاء، مع داخلية من الجلد وتقليمات من ألياف الكربون؛ أما الثانية فهي مخصصة ضمن برنامج “تايلور مايد” تكريماً لفريق “إيكوري فرانكورتشامبس”، لا سيما سيارة 250 GTO التي فازت ببطولة “تور دو فرانس” في العام 1964. وتلبس هذه النسخة نفس اللون الفضي الرمادي المعدني مع خطوط السباق الصفراء بثلاث طبقات على غطاء المحرك.

وأصبح “تايلور مايد”، برنامج التخصيص الحصري من فيراري يضمّ أكثر من 450 مادة جديدة تستخدم في السيارات المعدّة للقيادة على الطريق للمرّة الأولى.

وإلى جانب السيارات الرياضية في المعرض تقف سيارات فيراري أخرى من فئة جي تي بما فيها طراز كاليفورنيا تي كوبيه المكشوفة مع هيكل بلوني “نيرو ستيلاتو” الأسود و”جرجيو برونيتو” ومقصورة بلون “تورتورا” الرمادي، وطراز الدفع الرباعي، FF، بلون “بيانكو إيطاليا” الأبيض المعاصر مع داخلية بلون “سترلينج” الفضي. ويشمل الطرازين نظام “كار بلاي” الذي يوفر أكثر الطرق بساطة وترفيهاً وأماناً لاستخدام جهاز آي فون في السيارة. ويوفر هذا النظام فائق الذكاء الوصول إلى خدمات الهاتف والخرائط الإرشادية والموسيقى والرسائل النصيّة من خلال الأوامر الصوتية أو كبسة واحدة على شاشة العرض الوسطية. وقد لاقى هذا النظام رواجاً بين الملاك لا سيما ملاك طراز FF حيث قام نصف عدد الملاك بطلبه ضمن خيارات سياراتهم.

ولتتويج جناح فيراري في المعرض، تنضم سيارة الفورمولا 1 أحادية المقاعد كشهادة لارتباط فيراري الوثيق بعالم سيارات السباق عشية انطلاق موسم السباقات الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Next Post

مايكل بنيحيى ينضم إلى برنامج تطوير كارلين

نضم النجم المغربي الصاعد مايكل بنيحيى إلى برنامج أكاديمية كارلين لتطوير السائقين الشباب، استعداداً للخطوة المقبلة وهي المشاركة في بطولة الفورمولا 3 العالمية في موسم 2020. وتملك أكاديمية كارلين سجلاً تاريخياً حافلاً في تطوير المواهب والارتقاء بها في فئات التسابق، ومساعدتها في بلوغ أعلى المستويات وصولاً إلى الفورمولا 1. ومن […]