هاميلتون «يحتلّ» الفورمولا 1

admin

توّج البريطاني لويس هاميلتون بلقبه السادس في بطولة العالم للفورمولا 1 يوم الأحد الفائت، مانحاً فريقه مرسيدس الثنائية السادسة توالياً لدى السائقين والصانعين، ومشرّعاً الباب على أسئلة حول ما اذا كانت هذه الهيمنة تقضي على اهتمام المشجعين بالرياضة الأولى في عالم السرعة.

منذ 2014 واعتماد المحركات الهجينة، لم يفلت اللقب من قبضة مرسيدس وسائقيه. ومع تتويج هاميلتون الأحد على حلبة الأميركيتين في مدينة أوستن بولاية تكساس، بات الفريق الألماني أوّل من يحقق ثنائية السائقين والصانعين خلال 6 أعوام متتالية.

خلال هذه الفترة، صعد أحد سائقي الفريق الى قمة منصة التتويج 88 مرة في 119 سباقاً، في حقبة تُعيد التذكير بهيمنة فرق أخرى على البطولة، لاسيما فيراري الإيطالي مع الألماني ميكايل شوماخر (حامل الرقم القياسي مع 7 ألقاب عالمية) أواخر التسعينات ومطلع الألفية الثالثة.

والمفارقة أنّ هيمنة «الأسهم الفضية» (لقب مرسيدس) تأتي في وقت تحاول مجموعة «ليبرتي ميديا» الأميركية ابتكار وسائل لتعزيز إقبال المشجعين وإعادة جاذبية الرياضة، منذ استحواذها على حقوقها رسمياً في العام 2017.

ينسب فضل كبير في سَطوة مرسيدس الى مدير الفريق النمسوي توتو وولف، الذي يقرّ بأنه ينال راتبه «للفوز بأكبر قدر ممكن من السباقات والألقاب»، وإن اعتبر في الوقت ذاته أنّ هذه السيطرة قد تحدّ من الإقبال.

وأعربَ بعض السائقين عن الفكرة ذاتها، لكن بشكل أوضح، حيث قال الفرنسي رومان غروجان، سائق فريق هاس المتواضع نسبياً: «إنّ عدد الأشخاص الذين يقولون لنا: «نحن لم نعد نتابع (السباقات) لأننا نعرف أنّ السيارة الفضية هي التي ستفوز»، أصبح هائلاً».

في هذا الموسم، فرض مرسيدس هيمنة قياسية وحقق ثنائية المركزين الأول والثاني في السباقات الخمسة الأولى، قبل أن تشهد المراحل اللاحقة بعض المنافسة من قبل الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بول، وثنائي فيراري فيتل وشارل لوكلير من موناكو، بعد عودة قوية لفريق «الحصان الجامح» الإيطالي في النصف الثاني من الموسم.

لكنّ النتيجة كانت شبه محسومة، لاسيما أنّ هاميلتون حقق حتى الآن 10 انتصارات في 19 سباقاً في بطولة 2019، وتوّج بلقبه السادس إجمالاً والثالث توالياً قبل مرحلتين من نهاية الموسم. 

Next Post

اطلقت مشروع خدمة "بوت رايد" التجريبي لمشاركة المركبات ذاتية القيادة عند الطلب مركبات هيونداي ذاتية القيادة على طرقات إرفاين بكاليفورنيا

اطلقت مشروع خدمة “بوت رايد” التجريبي لمشاركة المركبات ذاتية القيادة عند الطلب مركبات هيونداي ذاتية القيادة على طرقات إرفاين بكاليفورنيا إتاحة طلب مركبة كونا الكهربائية ذاتية القيادة للركاب مباشرة عبر الهاتف الذكي شريكا هيونداي “بوني.اي” و”فيا” تعاونتا معها في تطوير الخدمة 5 نوفمبر 2019 – كشفت هيونداي اليوم النقاب عن […]